كف القمر - kf-al2mr

kf-al2mr
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لمحة تاريخة عن الدوري البرازيلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@@LION@@MIG31@@
عضو متميز
عضو متميز
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 84
تاريخ الميلاد : 09/03/1988
العمر : 30
الموقع : كلشي
السٌّمعَة : 0
مجموع النقاط : 3243
تاريخ التسجيل : 06/03/2010

مُساهمةموضوع: لمحة تاريخة عن الدوري البرازيلي   الإثنين مارس 08, 2010 12:40 pm



منذ منتصف القرن العشرون ألهبت الكرة البرازيلية حماس الملايين من عشاق كرة القدم في العالم مع تقديم منتخبها لأسلوب فريد من اللعب يعتمد بشكل كبير على المهارات الفردية للاعبيه ويهدف بشكل الأساسي بجانب تحقيق الفوز إلى إمتاع الجماهير، وهو ما جعله أحد أفضل المنتخبات في تاريخ كأس العالم، إن لم يكن الأفضل على الإطلاق.

وفي أيامنا الحالية يعبر كل عام عشرات من اللاعبين البرازيليين المحيط الأطلسي لانضمام إلى أندية أوروبية وأسيوية وأفريقية، ولا تكاد تخلو بطولة محلية في هذه القارات الثلاث من لاعبين برازيليين، كما أن اللاعبين المولودون في البرازيل مثلوا في العقدين الأخيرين العديد من المنتخبات في القارات الثلاث.

ورغم كل ذلك لا تتوقف الأندية البرازيلي عاماً بعد عام عن إنجاب المزيد والمزيد من المواهب الكروية التي يصعب أن تجد مثلها في أي مكان في العالم، ويبقى الدوري البرازيلي دائماً هو أفضل مكان لاكتشاف نجوم المستقبل الذين قد يصبحون في يوم من الأيام أحد عظماء كرة القدم مثل الأسطورة بيليه أو الهداف التاريخي لكأس العالم رونالدو.

البداية

يعود الفضل في وصول رياضة كرة القدم للبرازيل إلى تشارلز ويليام ميلر وهو ابن احد الموظفين الإنكليز الذين حضروا إلى منطقة ساو باولو للمساهمة في بناء خط السكك الحديدية.

وكان تشارلز قد سافر إلى إنكلترا في أواخر القرن التاسع عشر من أجل الدراسة، وعاش هناك لبضعة أعوام حيث تعلم فنون كرة القدم قبل أن يقرر العودة لعائلته في البرازيل حيث بدأ في حملة لنشر رياضة كرة القدم في ساو باولو تزامنت مع إنشاء أول نادي برازيلي رياضي وهو ساو باولو أثلتيك كلوب.

وكانت الحملة ناجحة بجميع المقاييس خاصة مع إنشاء المزيد من الفرق، ونجاح تشارلز في إحضار بعض الأندية الإنكليزية للعب مباريات استعراضية، ووقع البرازيليون بسرعة في عشق هذه الرياضة.

وكان تشارلز يمتلك مهارات فردية وقدرات عالية على المراوغة يقول البعض أنها كانت من الأسباب التي جعلت البرازيليون يبتكرون أساليب فريدة في التحكم بالكرة، وهو ما أرجعه بعد المؤرخين أيضاً إلى حب البرازيليين للرقص والاستعراض الذي يمثل جزء هام في حياتهم، خاصة رقصة السامبا الشهيرة.

أول البطولات

بسبب اتساع رقعة البرازيل التي تضم 26 ولاية، بالإضافة لمنطقة فدرالية واحدة، تمتد على مسافة 8.5 مليون كلم مربع، كان من الصعب أن يكون هناك بطولة وطنية تشمل جميع الولايات، خاصة أن الطرق والمواصلات في بداية القرن العشرين لم تكن بنفس التطور الموجودة عليه الآن بطبيعة الحال.

وفي عام 1902 كانت ولاية ساو باولو هي أول ولاية تطلق بطولة محلية تعرف باسم "بطولة باوليستا"، وقد انطلق من هذه الولاية عدة فرق أبرزها ساو باولو وبالميراس وسانتوس وكورينثيانز.

ومع انتشار رياضة الكرة القدم في بقية أنحاء البلاد، أصبحت ولاية ريو دي جانيرو ثاني ولاية تطلق بطولة محلية في عام 1906، وعرفت باسم "بطولة كاريوكا". ومن أشهر فرق هذه الولاية فلامنغو وفلومينيزي وفاسكو دو غاما وبوتافوغو.

وتوالت البطولات المحلية حتى أصبح للولايات السبعة وعشرين بطولات خاصة بها، وهي بطولات ما زالت تقام حتى يومنا هذا في النصف الأول من كل عام، وتوليها العديد من جماهير الفرق أهمية كبيرة تتخطى في بعض الأحيان أهمية الدوري البرازيلي. ولكن تبقى دائماً بطولتي باوليستا وكاريوكا هي الأبرز والأقوى بفضل ما تضمه من أندية كبيرة.

منتخب السامبا

في عام 1914 تأسس الإتحاد البرازيلي لكرة القدم، ومعه انطلق المنتخب البرازيلي نحو المنافسات الدولية حيث حقق لقب كوبا أميركا في أعوام 1919 و1922 و1949، ولكنها كانت بطولات كلها أقيمت على أرضه، وفشل حينها منتخب السامبا في تحقيق أي لقب بجميع النسخ التي لعبها خارج أرضه.

وفي عام 1950 نظمت البرازيل بطولة كأس العالم ونجحت في بلوغ النهائي حيث واجهت الأوروغواي في مباراة شهيرة في ملعب ماراكانا، انتهت بفوز الضيوف باللقب، وتعرضت بعده الجماهير البرازيلية لصدمة هائلة.

العصر الذهبي

في الخمسينات والستينيات كانت هناك العديد من المحاولات لتكوين بطولات محلية تجمع أبرز الأندية من مختلف الولايات، بدأت بدورة ريو-ساو باولو، وحتى البطولة الكأس الفضية التي عرفت أيضاً ببطولة "روبرتو غوميز بيدروسا".

وشهدت تلك الفترة ظهور المنتخب البرازيلي الأسطوري بقيادة النجم بيليه، وهو المنتخب الذي حقق ثلاثة ألقاب في كأس العالم بدأها في السويد عام 1958، ثم في تشيلي عام 1962، وأخيراً في المكسيك عام 1970.

كما شهدت تلك الفترة بداية ظهور الأندية البرازيلية على الساحة القارية مع تحقيق نادي سانتوس بقيادة بيليه للقب كأس ليبراتادوريس عامي 1962 و1963.

بطولة موحدة

وبعد عقود من الانتظار، انطلقت في عام 1971 أول بطولة دوري موحدة في البرازيل شارك فيها 20 نادياً من مختلف أنحاء البلاد، وهي تعتبر رسمياً النسخة الأولى من الدوري البرازيلي الحالي الشهير بالـ "Serie A".

وكان نظام البطولة في نسختها الأولى معقد للغاية حيث شمل عدة مراحل بنظام المجموعات انتهت بمجموعة ضمت ثلاث فرق هي بوتافوغو وساو باولو وأتليتيكو مينييرو.

وذهب اللقب بشكل مفاجئ لفريق أتليتيكو مينييرو القادم من ولاية ميناس غيرايس.

إنترناسيونال وفالكاو

وتغير نظام البطولة عدة مرات خلال الأعوام التالية، وخلال فترة السبعينيات كان الفريق الأبرز في البطولة هو إنترناسيونال الذي حقق اللقب ثلاث مرات (1975 – 1976 – 1979) بقيادة لاعبه المتألق فالكاو.

فلامنغو بطل الثمانينيات

أما الثمانينات فشهدت تحقيق العديد من الفرق الصغيرة للقب البطولة، ولكن الفريق الأبرز في بدايات هذا العقد كان فلامنغو الذي ضمت صفوفه حينها النجم زيكو، وحقق لقب الدوري ثلاث مرات (1980 و1982 و1983)، كما نال أيضاً لقب كأس ليبراتادوريس، وكأس الإنتركونتننتال مرتين بالفوز على فرق مثل ليفربول الإنكليزي وهامبورغ الألماني.

ولم تشهد تلك الفترة أي إنجازات لمنتخب السيليساو سوى تحقيقه لقب كوبا أميركا للمرة الرابعة في تاريخه عام 1989 بعد أن نظم من جديد البطولة على أرضه.

نجوم التسعينيات

ومع مطلع التسعينيات بزغ نجم فريق ساو باولو بوجود لاعبين مثل ساحر الوسط راي وليوناردو والمدافع الأيمن كافو، وحقق النادي لقب الدوري مرة واحدة ولقب كأس ليبراتادوريس مرتين ولقب كأس الإنتركونتننتال مرتين بالفوز على فرق مثل ميلان الإيطالي وبرشلونة الإسباني.

وسيطر بعده لفترة فريق بالميراس بقيادة المدرب فاندرلي لوكسمبورغو وبلاعبين مميزين أبرزهم المدافع روبرتو كارلوس والمهاجم إدموندو الشهير بلقب "الحيوان",

أما أبرز الفرق في نهاية هذا العقد فكان فريق كورينثيانز الذي حقق لقب الدوري مرتين ولقب النسخة الأولى من كأس العالم للأندية عام 2000، مع لاعبين مثل نجم الوسط مارسيلينيو كاريوكا والكولومبي فريدي رينكون والمدافع سيلفينيو.

وخلال هذه الفترة نجح المنتخب البرازيلي في الفوز بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك في الولايات المتحدة عام 1994، مع جيل ضم النجمين روماريو وبيبيتو، ودربهم المخضرم كارلوس ألبرتو بيريرا.

كما حقق منتخب السيليساو في وقت لاحق لقبين في كأس كوبا أميركا 1997 في بوليفيا و1999 في باراغواي، مع نجوم من طراز رونالدو وريفالدو. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها اللقب خارج ملعبه.

سانتوس يحقق أول ألقابه

في عام 2002 حقق نادي سانتوس العريق أول لقب له في الدوري البرازيلي مع جيل متميز ضم النجمين دييغو ريباس (لاعب يوفنتوس الإيطالي الحالي) وروبينيو( نجم مانشستر سيتي الإنكليزي الحالي). وهو إنجاز فشل في تحقيقه مع نجمه الأسطوري بيليه في السبعينيات.

نظام جديد

بدءاً من موسم 2003 تم تغيير نظام البطولة لتصبح دوري من دورين ذهاب وعودة، كمعظم بطولات كرة القدم في العالم.

ومع وجود 26 فريقاً في النسخة الأولى حقق كروزيرو اللقب بعد تحقيقه 100 نقطة بفارق 13 عن أقرب منافسيه سانتوس.

وتم تخفيض عدد الفرق إلى 24 في النسخة الثانية عام 2004 ونال سانتوس اللقب مع اللاعب المتألق روبينيو والهداف ديفييد.

أما نسخة عام 2005 التي ضمت 22 فريقاً فكان لقبها من نصيب كورينثيانز بقيادة النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز.

وأصبح العدد 20 فريقاً بدءاً من موسم 2006 الذي شهد انتزاع ساو باولو للقب مع المدرب المتميز موريسي راماليو.

واحتفظ ساو باولو بلقبه في النسختين التاليتين 2007 و2008 مع نفس المدرب ومع عدد من اللاعبين المميزين على رأسهم الحارس الهداف روجيريو سيني، ولاعب الوسط جورجي فاغنر والهدافين هوغو هنريك وهومبرتو بورغيس. كما حقق أيضاً لقب كأس ليبراتادوريس وكأس العالم للأندية عام 2006.

فهل يشهد موسم 2009 تتويج بطل جديد للدوري البرازيلي خاصة مع إقالة إدارة ساو باولو للمدرب راماليو بسبب النتائج المتواضعة في كأس ليبراتادوريس وبطولة ولاية ساو باولو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لمحة تاريخة عن الدوري البرازيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كف القمر - kf-al2mr :: عالم آدم :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: